أصبح كل شيء بلا معنى ـ اطلب المساعدة

علا محفوظ وفراس الطريفي

” الاكتئاب ليس علامة ضعف، بل هو إشارة إلى محاولتك البقاء قوياً لفترة طويلة”

سيغموند فرويد

هل تشعر بحزن متواصل لا تستطيع التخلص منه، والبكاء رفيقك الدائم، وكل ما كنت تحبه يوماً ويبعث السعادة والفرح في نفسك لم يعد له أي معنى؟ تنام كثيراً أو أصبح النوم المتواصل أمنية يصعب عليك تحقيقها؟ هل تحب الانعزال ولا تجد طاقة للجلوس مع أحد؟ الطعام هو آخر ما تفكر به، وإن أكلت فلا فرق عندك إن كان الطعام مالحاً أو قليل الملح؟ لا تريد ممارسة أي نشاط جسدي أو عقلي وأصبح من الصعب عليك التركيز وتشعر بأنك فقدت ذاكرتك وتنسى بعض الأشياء التي يصعب عليك أن تتقبل نسيانك لها لأهميتها؟ وبعد كل هذا هل وصلت إلى مرحلة بدأت فيها أصوات داخلك لا تستطيع السيطرة عليها أو التخلص منها تخبرك أنك يجب أن ترتاح من كل هذا الألم بإنهاء حياتك؟ إذا كنت تعاني من هذه الأعراض أو من بعضها لمدة تتجاوز الأسبوعين فلا تتجاهلها واطلب المساعدة فمن الممكن أنك تعاني من الاكتئاب. الاكتئاب هو من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً ويعد حسب آخر تقرير من منظمة الصحة العالمية أحد أكثر مسببات العجز للأشخاص المصابين به. حيث يؤثر على أكثر من 320 مليون شخص حول العالم وهذا الرقم فقط للمرضى الذين تم تشخيصهم، لذلك ممكن أن يكون الرقم أعلى بكثير. وهو يعد ثاني سبب رئيسي للوفيات بين الفئة العمرية 15-29 عاماً

تتوفر المساعدة من مجموعة الحياة  في توبنغن. للبالغين عن طريق الهاتف0707119298 أو عن طريق البريد الإلكتروني: akl-tuebingen@ak-leben.de

للأطفال واليافعين حتى سن 21 على رقم الهاتف: 07071254281 أو البريد الإلكتروني: info@youth-life-line.de

تحدث فريق من تونيوز مع الدكتورة السورية هزار البرازي

ـ دكتورة هزار ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب هو مرض ـ وليس حالة يمر بها الإنسان ـ يصيب النفس والجسم ويؤثر على طريقة التفكير والتصرف. ليس من المعروف السبب الحقيقي للاكتئاب ولكن يعتقد أنه ينشأ عن عدة عوامل وأسباب منها

العوامل البيولوجية: الناقلات العصبية لها صلة بالمزاج وتلعب دوراً في الإصابة بمرض الاكتئاب. كما أن الخلل الهرموني يؤثر أيضاً

العوامل الوراثية: فالأشخاص الذين لديهم أقرباء مصابين بالمرض معرضون أكثر من غيرهم للإصابة به وخاصة إذا كان هؤلاء من الدرجة الأولى. وأيضاً يمكن أن تتكرر لديهم حالات الإصابة به لوجود هذا المرض في جيناتهم

البيئة الاجتماعية: الإجهاد النفسي وضغوط الحياة و المحن في مرحلة الطفولة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب، ويمكن أن تكون هذه العوامل سبب في بداية المرض ولكنها غير كافية لتطوره حيث تلعب العوامل الوراثية والعضوية دوراً هاماً أيضاً

ـ ماهي أنواع الاكتئاب؟

الاكتئاب إما أن يكون مرضاً أولياً، أو أن يصاب به الإنسان نتيجة مرض جسدي آخر كاضطرابات الغدة الدرقية. أو أن يكون متزامناً مع مرض جسدي آخر مثل السرطان. أو نتيجة آثار جانبية لعلاج مرض جسدي آخر مثل أدوية الكورتيزون. وهناك أنواع متعددة للاكتئاب منها الاكتئاب الموسمي المرتبط بالطقس، اكتئاب ما بعد الولادة، اكتئاب الأطفال، اكتئاب ثنائي القطب والاكتئاب الذهاني وعوارض ما بعد الصدمة

ومن الممكن أن يتعرض الشخص للاكتئاب لمرة واحدة أو لعدة مرات أو أن يتحول إلى مرض مزمن في حال لم تتم معالجته بالشكل الصحيح

ماهي الفئات المعرضة للإصابة بالاكتئاب أكثر من غيرها؟ وهل تختلف الأعراض من فئة لأخرى؟

النساء عموماً هم الفئة الأكثر قابلية للإصابة بالاكتئاب بنسبة تصل إلى الضغف وذلك لعدة أسباب يذكر منها

الحمل والولادة وذلك بسبب تغيير الهرمونات

ماهي طرق علاج الاكتئاب؟

يمكن علاج الاكتئاب أن يقتصر على الشق النفسي، ويمكن أن يضطر الشخص للجوء إلى الشق الدوائي كمكمل، فقد لا يغني أحدهما عن الآخر، فليس بالضرورة أن يلجأ الطبيب للعلاج بالأدوية.

دكتورة هزار نشكرك جداً على هذا الحوار

tun051005

Impressionen zum Leben in Zeiten der Corona-Pandemie: Foto: tünews INTERNATIONAL; Roula AL Sagheer, 11.05.2020

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

 

 1,556 total views,  2 views today

Related posts

Leave a Comment