إنشاء المزيد من الشركات من قِبل المهاجرين

يتمتع الأشخاص الذين لديهم خلفية مهاجرة بروح المبادرة وقاموا بإنشاء شركات في مجالات مختلفة منها: ورشات الخياطة أو صالونات الشعر أو متاجر البقالة أو العمل الصيدلاني. كانت هذه نتيجة لدراسة أجراها البنك الترويجي المملوك للدولة KfW. والتي تقوم بجمع البيانات عن الشركات الناشئة كل عام. ووفقاً لهذا، أسس المهاجرون حوالي واحدة من كل أربع شركات ناشئة في عام 2019 – 160000 من أصل 605000 من الشركات الناشئة في المجمل. وحوالي ثلث أصحاب الشركات الناشئة من ذوي الخلفيات المهاجرة لم يرغبوا بالضرورة العمل لحسابهم الخاص، ولكن عدم حصولهم على فرصة للانخراط في سوق العمل دفعهم إلى ذلك. كما أن  19 في المئة من المهاجرين اعتبروا أنفسهم مجازفين للغاية، وفقاً للدراسة. وبالنسبة للقوى العاملة ككل، لم تتجاوز هذه النسبة 13 في المئة. الجانب الثالث: 61 في المئة من المهاجرين لديهم نماذج إيجابية يحتذى بها في بيئتهم من قبل الأقارب أو المعارف. *المهاجرون هم كل الأشخاص الذين لا يحملون الجنسية الألمانية أو الذين لا يحملونها منذ الولادة.

tun111201

Impressionen zum Leben in Zeiten der Corona-Pandemie: Foto: tünews INTERNATIONAL; Mostafa Elyasian, 12.11.2020

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

 1,125 total views,  6 views today

Related posts