الاجراءات المتبعة عند الإصابة الخفيفة بكورونا:

الاجراءات المتبعة عند الإصابة الخفيفة بكورونا:

 

يمكن أن تؤدي الإصابة بفيروس كورونا الجديد إلى أعراض مثل الحمى والسعال، وأيضا إلى سيلان الأنف، ضيق في التنفس، وآلام في العضلات والمفاصل، كما تؤدي إلى التهاب في الحلق والصداع. يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من الغثيان، القيء أو الإسهال. غالبًا ما يصعب التمييز بين أعراض فيروس الكورونا وأعراض العدوى لبعض الأمراض التنفسية الأخرى. أيضا من حيث مسار المرض هو مشابة للإنفلونزا والتي تصيب حاليا كثير من الناس. ترتبط معظم حالات العدوى الموجودة حاليا في مدينة توبينغن مباشرة بإقامة سابقة في منطقة خطر من حيث انتشار الفيروس .(www.rki.de)

في حال الإشتباه بالإصابة بفيروس كورونا وإذا تفاقمت أعراض الأنفلونزا يجب عليك بالتأكيد الاتصال بطبيبك وليس الذهاب إليه. بهذه الطريقة يمكنك معرفة ما إذا كان سيتم إرسالك لاجراء الإختبارات اللازمة. يجب على المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بالعدوى والذين لديهم أعراض بسيطة للمرض البقاء في المنزل وإيلاء اهتمام خاص للامتثال لقواعد النظافة بالإضافة إلى أمور أخرى مثل البقاء في غرفة مفردة جيدة التهوية وتقليل التواصل مع أفراد لأسرة أوالأشخاص المحيطين لأدنى درجة إلا للضرورة القصوى، يجب أيضا الحفاظ على الغرف أو المرافق المشتركة نظيفة بدقة وتعقيم الأسطح بشكل يومي.  

(https://www.rki.de/DE/Content/InfAZ/N/Neuartiges_Coronavirus/ambulant.html).

ينبغي على الأشخاص الذين يعتنون بالمرضى في المنزل أن يكونوا بصحة جيدة ولا يعانون من أمراض سابقة ويجب ألا يكونوا منتمين إلى مجموعة خطر(حاملين للفيروس). يجب عليك حماية نفسك بنفسك على الأقل من خلال مراعاة قواعد المسافة والنظافة والإلتزام بها كما هو الحال مع عدوى الأنفلونزا العادية. يمكن إستخدام الأدوية لمعالجة عدوى الإنفلونزا وأعراضها مثل الصداع، ارتفاع درجة الحرارة، السعال أو انسداد الأنف. يمكن للعلاجات المنزلية التقليدية أيضًا أن تخفف من هذه الأعراض.

461 total views, 9 views today

Related posts

Leave a Comment