الفلفل الحار كما في أفغانستان

هل الفلفل حقاً حار؟“ يسأل الزبائن محمد مرارًا وتكرارًا عندما يشترون الفلفل الحار. إنها متوفرة وطازجة على مدار السنة عند بائع الخضار. لكن هل هو فعلاً حار؟ محمد أفغاني الأصل وهو طالب تدريب مهن يعمل كبائع في محل لبيع الخضار منذ أربع سنوات. هو يستطيع جيداً التمييز بين الفلفل الحار وغيره ويعلم حقاً معنى أن يكون الفلفل حار. 70 في المئة من الناس في بلده الأصلي، يأكلون الفلفل الحار على الغداء والعشاء. وإذا لم يكن هناك أنواع طازجة، يأكلون المجففة. هنا في المتجر لا تحصل على الفلفل الحار جداً، ليس كما يلقبونه الألمان بالحار

محرر مجلة تونيوز يعرف محلاً واحداً فقط يبيع الفلفل الحار حقاً في هشينغرشتراسه في مدينة توبنغن، حيث يستطيع أن يشتري محمد وأصدقائه الفلفل الحار

tun21030904

Eine Seltenheit in Tübingen: richtig scharfe Peperoni. Foto: tünews INTERNATIONAL / Mohammad Momand.

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم اضغط هنا

 5,922 total views,  2 views today

Related posts