اللاجئين فی سوق العمل أو التدريب المهني أو دورات اللغة

أكثر من ثلثي اللاجئين البالغ عددهم 1180 لاجئاً الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاماً والذين يتلقون رعايتهم من إدارة الاندماج في مكتب مقاطعة توبنغن التحقوا إما بدورات اللغة أو العمل أو التدريب المهني أو المدارس. هذا التطور الإيجابي ذكر في التقرير الرابع للدائرة المختصة باللاجئين، الذي قُدم إلى إدارة شؤون المنطقة في أيلول/سبتمبر. يعمل أكثر من 22% منهم و8،2 % في التدريب المهني. وحوالي 30 % يتعلمون اللغة و8،4 % يذهبون إلى المدرسة. هذه الأرقام تختص باللاجئين الذين يعيشون في منطقة توبنغن وما حولها منذ عام 2015، ولا تتضمن اللاجئين الذين يعيشون تحت رعاية توبنغن المدينة. وتوضح فرانزيسكا دروشر من إدارة شؤون المنطقة في توبنغن، التي جمعت هذه الأرقام، أن النسبة المئوية للاجئين العاملين هي في الواقع أعلى من ذلك: “الكثير منهم لم يعد بحاجة إلى الرعاية الاجتماعية ولم يشملهم هذا الإحصاء”. ويتولى ما يقرب من نصف النساء اللاتي لا يعملن في أي من هذه الوظائف الاعتناء بالأطفال دون سن الثالثة. حوالي 20% من الرجال والنساء لديهم قيود صحية. وفي الختام، يشير التقييم إلى أنه بعد حوالي سنتين ونصف السنة من الإقامة بالنسبة للعديد من اللاجئين، ينتقل التركيز من اكتساب اللغة إلى العمل والتدريب المهني. لكن أكثر من 20% من اللاجئين الذين وصلوا منذ عام 2015 لم يكملوا بعد اكتساب اللغة.

وبناء على طلبها تلقت تونيوز الدولية، أرقاماً حديثة من وكالة التوظيف. وذكر في التقرير أيضاً: في مقاطعة توبنغن هناك 5926 عاملاً من بلدان ثالثة، من بينهم 807 من البلدان الثمانية التي يأتي اللاجئون منها، و1240 من غرب البلقان، و1466 من تركيا، و2413 من بلدان ثالثة أخرى. يتضاعف عدد اللاجئين العاملين من بلدان اللجوء الرئيسية منذ مارس/آذار 2018. ومن ناحية أخرى، هناك 2064 شخصاً في سن العمل لا يعملون ويحصلون على المساعدة الاجتماعية (1337 من بلدان اللجوء الرئيسية الثمانية، و17 من غرب البلقان، و 277 من تركيا، و 235 من بلدان ثالثة أخرى).

tun100605

Impressionen zum Leben in Zeiten der Corona-Pandemie: Foto: tünews INTERNATIONAL; Mostafa Elyasian, 12.05.2020

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

 6,692 total views,  4 views today

Related posts