تبادل الأدوار

المجتمعة

تبادل الأدوار

سمير إبراهيم

ضمن عملي التطوعي في مجلة وجريدة الحائط “tünews”  يتوجب علي السفر بين فترة وأخرى للمشاركة في ندوات تقام خارج مدينة  “توبينغن” مؤخرآ سافرت إلى قرية Bodelshausen التي تبعد 25 كم جنوب مدينة توبينغن. كانت الندوة لمدة أربعة أيام … في اليوم الثالث للندوة طرحت مسؤولة الندوة فكرة غريبة عن اللاجئين ممزوجة بالجد والطرافة .انقسمنا في غرفة الندوة إلى ثلاثة مجموعات ,مجموعة ترحب باللاجئين ومجموعة تعارض والمجموعة الأخرى هي الحكومة. تعالت أصوات ضحك المشاركين الشباب وغالبيتهم من الألمان وهم يمثلون دور هذه الفكرة الغريبة!  فالندخل إلى صلب الموضوع لتوضيح الفكرة بشكل أدق!

نحن نعيش في جزيرة وحدث انفجار في المفاعل النووي الألماني ، أدى الانفجار إلى سقوط ضحايا وتشوهات خلقية رهيبة للناجين أو لمن لم يكن في عداد القتلى.

أتى الألمان إلى جزيرتنا طلبآ للجوء, أسكن اللاجئون الألمان في مراكز الأيواء المبدئية والصالاات الرياضية لحين النظر في طلبات لجوئهم وإن من يحصل في الجزيرة على حق اللجوء يجب عليه عمل كورس لغة والحكومة هي التي تقرر أين يجب أن يسكن اللاجىء.

لدى الاجئين الألمان أحد العادات السيئة التي أغضبت سكان الجزيرة وهو شربهم المفرط للمشروبات الروحية في المطاعم والمقاهي والشوارع والأماكن العامة وبعدها يكسرون الأوعية الزجاجية في الطرقات ويتبولون على الأشجار ويتقيء البعض منهم على أرصفة الشوارع.

أدت هذه الافعال الى تقزز وغضب سكان الجزيرة. ومازاد الطين بلة هو اغتصاب الماني لفتاة من سكان الجزيرة .وعلى إثرها احتجوا ضد اللاجئين الألمان وطالبوهم  بالعودة إلى وطنهم .في الليل تم الاعتداء على أماكن سكن اللاجئين الألمان بزجاجات المولوتوف الحارقة مصحوبة بهتافات لامكان للنازيين بيننا, تم إحراق مراكز إيواء اللاجئين الألمان بالكامل وأصيب عدد منهم بحروق وحالات اختناق.

بعد أيام قليلة من هذه الأحداث إدعت فتاة من مواطني الجزيرة بأنها تعرضت للتحرش الجنسي من مجموعة شباب شعرهم أشقر وعيونهم زرق.

هكذا ازداد الوضع سوءآ يوماً بعد يوم وأصبحت الجزيرة مبعث قلق لمن هرب إليها بدلاً من أن تكون مصدر هدوء.

لقد أشتقت حقًا لفعاليات الندوة ولتلك الأيام التي جمعتني بهؤلاء الناس، سوف تبقى ضمن الذكرايات الجميلة الخالدة.

 3,757 total views,  2 views today

Related posts

Leave a Comment