توبنغن ـ أفتقدك ولكن يجب أن أبقى في المنزل

اليوم، وبعد طول غياب واشتياق ذهبت إلى مدينة توبنغن بسبب موعد مهم. تأرجحت مشاعري هناك ما بين حزن وفرح. الحزن لرؤية الأماكن التي كانت تكتظ بالمتنزهين والزائرين قبل ثلاثة أسابيع فقط، كيف أصبحت الآن خاوية وصامتة بشكل مخيف، رغم الشمس المشرقة التي كانت دائماً ما تجذب الناس وتخرجهم من بيوتهم للاستمتاع بأشعتها الجميلة. ولكن في الوقت نفسه شعرت بالفرح لأن الناس يلتزمون البقاء في بيوتهم تطبيقاً للقوانين التي صدرت للحفاظ على الصحة العامة. نحن جميعاً نتحمل مسؤولية من هم أضعف منا ربما في مقاومة هذا الفيروس. الزموا بيوتكم رجاءً

tun033101

Impressionen zum Leben in Zeiten der Corona-Pandemie: Foto: tünews INTERNATIONAL; Oula Mahfouz, 01.04.2020

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم إضغط هنا

852 total views, 3 views today

Related posts

Leave a Comment