سرقة البيانات عن طريق رسائل إلكترونية مزيفة

هناك دائمًا رسائل بريد إلكتروني تعطي وعوداً بقسائم تسوق أو جوائز. في بعض الأحيان يُطلب من المرسل إليهم المشاركة في استطلاع. في بعض الأحيان ، يُزعم أن رسائل البريد الإلكتروني هذه تأتي من شركة أمازون لطلب البريد عبر الإنترنت ، ثم من شركات المواد الغذائية مثل : ريفي و ليدل أو من متجر الأثاث ايكيا. تحذير: كل هذه الرسائل الإلكترونية مزيفة. يريد المحتالون عبر الإنترنت خداع المستلمين. أي شخص ينقر على الرابط المقدم لا ينتهي به الأمر مع المرسل المزعوم، بل يؤدي إلى الارتباط بموقع ويب لجامعي البيانات الذين يرغبون في الحصول على العناوين أو كلمات مرور بهذه الطريقة، على سبيل المثال: باستخدام هذه البيانات ، يمكنهم إقفال جهاز الكمبيوتر وفتحه مرة أخرى مقابل فدية. أو يقتحمون أجهزة الكمبيوتر ويستخدمون دليل العناوين. ثم يرسلون رسائل بريد إلكتروني مزيفة تطلب المساعدة المالية لأن شخصًا ما فقد جواز سفره وبطاقة الائتمان في رحلة. ثم ينتهي الأمر بتقديم المساعدة للمحتالين. لا ينصح مركز حماية المستهلك بالانتباه لرسائل البريد الإلكتروني المزيفة هذه. “لا يمر يوم دون هذه العمليات الاحتيالية”

يتوفر مزيد من المعلومات على

http://www.verbüberszentrale.de/

يتم أيضًا الرد على الأسئلة المتداولة هناك – على سبيل المثال ، ما يمكن أن يفعله الشخص في حال فتح ملفًا مزيفاً

كما يجيب المكتب الفيدرالي لأمن المعلومات عن العديد من الأسئلة على

https://www.bsi.bund.de/

على سبيل المثال: “كيف تحمي نفسك من الاحتيال؟”

tun121509

Internetgauner nutzen alle Kanäle im Netz. Foto: tünews INTERNATIONAL / Martin Klaus.

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم اضغط هنا

 

 1,926 total views,  2 views today

Related posts