عملة فضية قديمة من سلوقية على نهر دجلة في العراق

ستيفان كرمنيتشيك

ضمن سلسلتنا عن العملات القديمة، تدور هذه المقالة حول عملة فضية قديمة من العراق موجودة بين مجموعة العملات المعدنية القديمة في معهد الآثار الكلاسيكية بجامعة توبنغن. على الوجه الامامي للعملة نرى تجسيد لتمثال نصفي لرجل على اليمين. وجهه يبدو حزينًا وواقعيًا. العيون عميقة والأنف بارز جدا. يتدلى شعره المجعد بتمشيطه من الأعلى. يلف شريط عريض حول الرأس. يعرف قراء مقالاتنا السابقة بالفعل أنها العُصابة، المعروفة أيضًا باسم الإكليل، كانت رمزًا للكرامة الملكية للحكام اليونانيين.  نقل الإغريق الفكرة من ملوك الفرس تحت حكم الإسكندر الأكبر (356-323 قبل الميلاد). منذ ذلك الحين، أصبح الإكليل جزءًا لا يتجزأ من الرداء الملكي الهلنستي. لذلك يجب أن تكون العملة هي خاصة لملك يوناني. الآن علينا فقط معرفة اسمه.

الوجه الخلفي للعملة يجيب على هذا السؤال. هنا نرى أبولو، الإله اليوناني الشاب، اله الشفاء والموسيقى، جالسًا إلى اليسار مع قوس وسهم. وبفضل الكتابة اليونانية، نعرف الآن من هو الحاكم المصور على الوجه الامامي: الملك أنطيوخس الأول (324-261 قبل الميلاد). يخبرنا الحرفان الأحاديان – الحرفان المترابطان AP و HP- على يسار ويمين Apollon أيضًا أن العملة قد ضُربت في سلوقية دجلة، وهي مدينة قديمة على الضفة اليمنى لنهر دجلة، تقع حالياً على بعد أقل من 35 كم جنوب بغداد.

Eine Silbermünze des Königs Antiochos I., Tüb. Inv. II 1431/9 (Foto: Stefan Krmnicek, Universität Tübingen).

من كان هذا أنطيوخس الأول ولماذا تم سك عملاته اليونانية في مدينة على نهر دجلة في العراق حاليًا؟ أنطيوخس الأول هو ابن الملك سلوقس الأول (حوالي 350-281 قبل الميلاد)، الذي أسس سلالة السلوقيين اليونانية الحاكمة. حكم السلوقيون أجزاء كبيرة من آسيا الصغرى والشرق الأوسط لعدة أجيال، وكان مركزهم فيما يعرف الآن بسوريا والعراق. كما أسس والد أنطيوخس الأول الذي صورته على عملتنا مدينة سلوقية على نهر دجلة، التي سميت باسمه – في الأصل كان الهدف من التأسيس أن تكون مدينة سكن حديثة. ومع تدفق السكان من المناطق والمدن المجاورة، مثل بابل، نمت سلوقية على نهر دجلة لتصبح واحدة من أكبر مدن الإمبراطورية السلوقية. وبعد أن استولى البارثيون على المدينة في القرن الثاني قبل الميلاد، أسسوا عاصمتهم الجديدة قطسيفون (طيسفون) على الجانب الآخر من النهر، ومن هذه المدينة القديمة، لدينا أهم مبنى لا يزال قائماً من أوائل الحكم الساساني (ما بين القرنين الثالث الى السابع بعد الميلاد) وهو أطلال ايوان (طاق) كسرى.

هناك قصة أخرى مثيرة عن الملك أنطيوخس الأول كانت منتشرة في العصور القديمة. عندما كان شابًا، قيل إنه وقع في حب زوجة أبيه، ستراتونيكه، التي كانت تصغره بسبع سنوات – وهي أميرة من العائلة المالكة المقدونية – وحتى مرض من شدة الحب. وسرعان ما أدرك الطبيب الملكي إيراسيستراتوس سبب أعراض مرضه وأخبر الملك بحب ابنه لزوجته، التي لا يمكن الوصول إليها بشكل مقنع، لذلك قرر الملك الاب طلاق زوجته الشابة والموافقة على زواجها من ابنه. عاش أنطيوخس الأول وستراتونيكه معًا بسعادة منذ ذلك الحين وأنجبا أربعة أطفال، أحدهم، أنطيوخوس الثاني، خلف والده أنطيوخس الأول كملك واستمر في سلالة السلوقيين.

Eine Silbermünze des Königs Antiochos I., Tüb. Inv. II 1431/9 (Foto: Stefan Krmnicek, Universität Tübingen).

يمكن لأولئك المهتمين بمثل هذه القصص المثيرة مشاهدة العملات القديمة مجاناً من سوريا والعراق وإيران وأفغانستان في متحف الثقافات القديمة بجامعة توبنغن في قلعة هوهينتوبنغن. حتى في زمن كورونا واغلاق المتاحف أو لأي شخص مهتم خارج توبنغن، فإن العملة الحالية موجودة على صفحة الأنترنت ضمن أرشيف العملات الرقمي لمعهد الآثار الكلاسيكية في جامعة توبنغن:

https://www.ikmk.uni-tuebingen.de/object?id=ID3300

tun21060701

Eine Silbermünze des Königs Antiochos I., Tüb. Inv. II 1431/9 (Foto: Stefan Krmnicek, Universität Tübingen).

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم اضغط هنا

 12,268 total views,  250 views today

Related posts