غوته وتصوره عن الإسلام

ميشائيل سايفرت

درس يوهان فولفغانغ فون غوته ـ الشاعر الألماني الأكثر شهرةـ الإسلام بشكل مكثف وعلى الأرجح أكثر من أي شخص آخر. قلة قليلة من قرائه يعرفون ذلك. كارل جوزيف كوشل، الأستاذ في كلية اللاهوت الكاثوليكية بجامعة توبنغن نشر مؤخرًا كتابًا عن هذا   الموضوع بعنوان “غوته والقرآن”.  علا محفوظ وميشائيل سايفرت من فريق تحرير تونيوز إنترناشونال تحدثوا معه حول كتابه الجديد.

يحضّر كوشل مشروعًا بحثيًا يدور حول موضوع “أديان العالم وانعكاسها في الأدب” منذ فترة طويلة ويستكشف في هذا البحث مسألة نظرة الكُتّاب إلى ديانات العالم وثقافاتهم وكيف يبدو نهجهم الأدبي الذاتي تجاه هذه الأنظمة المعقدة. يشرح العالم اللاهوتي والباحث الأدبي الدافع وراء كتابته لهذا الكتاب على النحو التالي: “أردت أن أضع غوته كمرآة لمواطني ألمانيا، لأنه لا يوجد كاتب يتحدث اللغة الألمانية لديه مثل هذا الاهتمام الشديد والمعرفة والمحبة للشرق والإسلام كما كان غوته. يجب أن يكون مستواه وطريقته في التعامل مع الإسلام تحديًا لنا جميعًا. “هذا مهم بشكل خاص اليوم، في الوقت الذي أصبحت فيه صورة الإسلام سلبية ومشوهة للغاية، الأمر الذي أدى إلى الكراهية وردود الفعل الدفاعية. هذا الكتاب بمثابة فرصة لإعطاء دراسة أعمق عن العالم الإسلامي.

Ich sah mit Staunen und Vergnügen, Eine Pfauenfeder im Coran liegen, Willkommen an dem heiligen Platz! (Zitat von Johann Wolfgang von Goethe) Foto: Kalligraphie von Shahid Alam. In: Kuschel, Karl-Josef (2021): Goethe und der Koran.

بالنسبة لغوته فإن النبي محمد يقع في المركز تمامًا. في سن 23 كان لديه نية لكتابة مسرحية عن مؤسس الدين. يقول كوشل: “الشخصيات المثيرة، التي تتمتع بالكاريزما كانت تثير اهتمامه”. “هو لم يكمل كتابة كتابه ” محمد “. ولكن هناك مسودات رائعة تم الحفاظ عليها. وفيها يقارن تأثير النبي مع التيار الهائل الذي يأسر أتباعه “.

في وقت لاحق درس غوته الإسلام بشكل علمي. حيث درس 120 عملاً شرقياً، في الوقت الذي لم يكن لدى الدارسين الألمان في عصره أي فكرة عن الإسلام أو الشرق، واقتصرت دراساتهم ـ إن وجدت ـ على الثقافة الرومانية أو اليونانية.  وذلك بسبب ازدراء الكنائس المسيحية للإسلام منذ قرون، وتأثير الحروب التركية “، وفقًا لما ذكره كارل جوزيف كوشل.

كان غوته قادرًا تمامًا على التماهي مع المعتقدات الإسلامية. كوشل ذكر كمثال تبني غوته لتصور الإسلام عن الجنة، والذي كرس له غوته كتابه “الديوان الغربي الشرقي”(الديوان الشرقي للمؤلف الغربي). لست متأكدًا تمامًا مما إذا كان يؤمن بذلك أم لا، لكنه يلعب ببراعة مع هذه الأفكار”. كما أن غوته لا يتورع عن القول بأنه كان أيضًا يحيي ذكرى “الليلة المقدسة”، أي الليلة التي نزل فيها القرآن على الرسول في رمضان (ليلة القدر). بالإضافة إلى ذلك، هناك أيضاً الخضوع والإخلاص لله. يقول كوشل: والمقصود هنا هو الموقف الأساسي للمؤمنين بالله في حالة الأزمات وتعاملهم مع ذلك. هنا يذكر كوشل بيت الشعر الشهير:” إذا كان الإسلام يعني الخضوع لله ـ في الإسلام نحيا ونموت جميعًا “، “أقتبس هذا البيت بشكل متكرر في محاضراتي، عندها يستيقظ الناس حقًا. ومع ذلك، فإن موقف غوته هو التماهي مع روحانية الإسلام وليس مع الإسلام كدين شرعي، لأن ذلك يعني استبدال عقيدة بأخرى”.

Gottes ist der Orient! Gottes ist der Occident! Nord und südliches Gelände ruht im Frieden seiner Hände. (Zitat von Johann Wolfgang von Goethe) Foto: Fany Fazii, Kalligraphie von Shahid Alam. In: Kuschel, Karl-Josef (2021): Goethe und der Koran.

كما أن نقد غوته المثير للجدل للمسيحية يدل أيضاً على اهتمامه بالإسلام، “أي تأليه المسيح وتصوير الصليب”. بالنسبة له يسوع هو نبي لإله واحد أو حتى واحد من الرسل، يشرح كوشل: وهم أربعة فقط في القرآن: موسى وعيسى وداود ومحمد”.

ألا يؤلمك ذلك كعالم لاهوت كاثوليكي؟ يجيب كوشل: “لا على الإطلاق”. أنا لا أفكر في قبول القرآن دون تمحيص، لكني آخذ اعتراضاته على محمل الجد. ويجب أن أفكر كيف يمكنني أن أوضح للمسلمين أن المسيحية هي أيضًا ديانة توحيدية وأن الصليب يرمز إلى حب الله. يجب أن أعيد شرح عقيدتي في ضوء هذه الاعتراضات ثم أتوقع الانفتاح على حججي “.

كيف يتفاعل المسلمون مع قرب جوته من الإسلام؟ “لم يكن لدى جوته أي مانع من تسمية نفسه بالمسلم. في حالة الأصوليين الإسلاميين، يؤدي هذا إلى اتخاذ شعار: غوته لنا. لهذا الغرض، يتم إخراج الاقتباسات الفردية من سياقها”.

 يرى غوته أيضًا جوانب يمكن انتقادها في الإسلام، يتضح هذا من اهتمامه بالشاعر الفارسي حافظ (الشيرازي): “لقد أعجب غوته بالبهجة والدنيوية والحرية في شعره، على سبيل المثال فيما يتعلق بمنع النبيذ. أطلق عليه غوته لقب “توأمي الروحي”

كان حافظ رجل ـ القرن الرابع عشرـ  في حالة توتر وصراع بين البدعة والعقيدة ولم ينشر له أي سطر خلال حياته، ولم تتم الموافقة على شعره حتى القرن السادس عشر. كان غوته يعلم جيدًا أن حافظ كان في صدام دائم مع القوانين”.

يعلق كوشل ـ مثل غوته ـ أهمية كبيرة على روحانية الإسلام: “هذا ما أقاتل من أجله في الكتاب: روحانية الدين بما في ذلك الفن والفلسفة والخط.

بالنسبة للكتاب، عمل كوشل مع الخطاط شهيد علام. قام بترجمة أبيات غوته إلى العربية واستخدمها لإنشاء خطوط فريدة للتوضيح. كما قام غوته بنفسه بتمارين الخط. “لقد كان مفتونًا بقدرة النص العربي على التعبير عن شيء حسي.” يمكنك فقط تمرير الحروف

إلى بعضها البعض باللغة العربية وتبقى تحتفظ بخصوصيتها وتبقى مفهومة. أما في الألمانية، فستفقد وضوح الجملة. “في نهاية المحادثة تمكنت علا محفوظ من قراءة أبيات غوته باللغة العربية على لوحة بالخط العربي كانت على الحائط.

tun21052802

Gott ist schön und Er liebt die Schönheit. (Ein Spruch des Propheten Mohammed) Foto: Kalligraphie von Shahid Alam. In: Kuschel, Karl-Josef (2021): Goethe und der Koran.

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم اضغط هنا

 20,022 total views,  10 views today

Related posts