كورونا في العالم

بقلم فولفغانغ سانفالد

أصاب فيروس كورونا حوالي أربعة ملايين شخص حول العالم. وبحلول الخامس من أيار/ مايو، تسبب هذا الوباء بأكثر من 250 ألف حالة وفاة. والأرقام تواصل في الارتفاع. في الأزمات العالمية يتضح مرة أخرى أنه لا يمكن فصل الناس عن بعضهم البعض بسبب الجنسية أو اللغة أو لون البشرة أو الدين. فالمرض يصيب الناس في سوريا أو العراق أو أفغانستان أو نيجيريا أو ألمانيا أو أي مكان آخر بنفس الطريقة. ويتسبب بوفاة الناس في جميع أنحاء العالم أيضاً. لكن حالة المجتمعات التي ينتشر فيها الفيروس تُحدث فرقاً كبيراً. هل هناك ثروة كافية للاستثمار في الرعاية الصحية؟ هل يمكن للشخص دفع التأمين اجتماعي؟ هل تهتم الحكومات برفاهية المواطنين؟ في هذا العدد من مجلة تونيوز الدولية، ابتعدنا عن أحداث الوباء في ألمانيا عمداً إلى البلدان الأصلية لكثير من الناس الذين يعيشون الآن في ألمانيا.

tun050603

 

 

 1,326 total views,  10 views today

Related posts

Leave a Comment