منتجات الألبان – سلعة ثمينة؟

هناك دول غنية وهناك دول فقيرة. يتساءل محمد من أفغانستان عن عدد أطنان الحليب أو الزبادي أو غيرها من مواد البقالة التي تم شراؤها بالفعل، والتي يرميها الناس في ألمانيا. وفي أفغانستان ودول أخرى، على سبيل المثال. يحتاج الناس إلى حليب ولكنه غير موجود. في ألمانيا، العرض أكبر بكثير من الطلب، خاصة لمنتجات الألبان. ويتم التخلص من الكثير من الأطعمة الأخرى هنا بسبب انتهاء تاريخ الصلاحية. يشمل تدريب محمد في تجارة البقالة الذهاب إلى المتجر كل صباح وفرز البضائع منتهية الصلاحية. كل يوم يجد أربعة إلى خمسة علب من الحليب والمزيد من علب حليب الماعز أو الأغنام التي انتهت صلاحيتها. في أفغانستان، يفضل الناس شراء الحليب الطازج غير المعالج في إبريق أو زجاجة أو أي وعاء آخر أحضروه معهم. يأتي معظم الحليب من الخارج، على سبيل المثال من باكستان. ثم يصنع الناس الزبادي أو الجبن بأنفسهم من الحليب الخام. عندما جاء محمد إلى توبنغن، صنع الزبادي أو البودنغ بنفسه من الحليب الطازج.

tun21052801

Ein Glas Kuhmilch. Foto: tünews INTERNATIONAL / Kerstin Markl.

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم اضغط هنا

 2,252 total views,  270 views today

Related posts