صعوبة البحث عن الحقائق

تدقيق الحقائق باللغتين الإنجليزية والعربية
في الحروب والكوارث كلما ابتعد الحدث زمنياَ، زادت صعوبة التحقق من صحته للحصول على فكرة عما كان يحدث كتقارير التلفزيون والإنترنت والصحف والمجلات، لكن يجب على الذين يحصلون على المعلومات من وسائل الإعلام أن يكونوا قادرين على التأكد من حقيقة أن المعلومات صحيحة ولكن في الصراعات والحروب، يتم تداول المعلومات الكاذبة عمداً – ما يسمى بالأخبار الكاذبة المزيفة – وذلك من أجل التلاعب بالرأي العام .
على الرغم من أنه ليس من السهل التحقق من صحة المعلومات، لكن هناك أدوات للتحقق على سبيل المثال محطات الراديو، تُقدم عمليات التحقق من الحقائق، وبعضها بلغات أخرى أيضًا، مثل الإنجليزية أو العربية.
يقدم راديو بافاريا مثال على كشف الحقائق، يتحقق المذيع من التقارير على سبيل المثال حول عدوى كورونا أو الحرب في أوكرانيا، ويكشف عن سبب عدم تطابق بعض المعلومات مع الحقائق، الكثير من هذه المعلومات موجودة على هذا الرابط:
https://www.br.de/nachrichten/nachrichten/,SUeRCMg
تمت ترجمته إلى ست لغات، على سبيل المثال، تم التحقق من صحة الادعاء بأن بعض الأشخاص الذين تم تصويرهم وهم يرقدون في الشارع بعد تدمير ضاحية بوتشا في العاصمة الأوكرانية كييف لم يموتوا للتأكد من صدقهم، على أساس الصور من مصادر مختلفة والتقييمات التفصيلية لمقاطع الفيديو، ومع ذلك، توصل المذيع إلى استنتاج مفاده أنهم في الواقع جثث بقيت بعد انسحاب الجنود الروس. ومن المهم تصنيف الصور، لأنها إن كانت صحيحة، فهي دليل على جرائم حرب روسية في أوكرانيا.
من المهم أيضا الحصول على معلومات من مصادر موثوقة، على سبيل المثال، تتمتع هيئات البث مثل تاغس شاو التابعة للقناة الألمانية الأولى بمصداقية أعلى من صفحات الفيسبوك
مع القناة الألمانية الأولى والقناة الألمانية الثانية يعمل صحفيون مختصون بينما يمكن لأي شخص النشر على صفحات الفيسبوك
صفحة تاغس شاو على شبكة الأنترنت تبث أخبار روسية وأوكرانية مترجمة بالإضافة إلى أهم الأخبار باللغة العربية.
تقدم وكالة الأنباء الألمانية- المدعومة من قبل ناشري المجلات والصحف – للقراء التحقق من الحقائق على الرابط:
faktencheck@dpa.com
ويمكن التواصل أيضاً من خلال خدمة رسائل تطبيق واتس أب على الرقم 01603476409
وهو مشروع ممول من التبرعات.
أحياناً وعلى الرغم من أن الأمر معقد تقوم مواقع الويب التي تتظاهر بأنها مدققة حقائق في نشر المعلومات الخاطئة، على سبيل المثال، ذكرت دويتشه فيله كيف تشير وزارة الدفاع الروسية إلى صفحة رئيسية عبر تويتر تكشف التقارير الكاذبة الأوكرانية الحقيقية والمزعومة تحت عنوان “الحرب على المنتجات المزيفة” – ولكنها في الوقت نفسه تنشر الدعاية الروسية حول الحرب. وبشكل عام توجد عدة خيارات لفحص المعلومات والتأكد من صحتها، على سبيل المثال حدد المركز الإعلامي الحكومي في مقاطعة بادن فورتمبرغ ستة معايير لذلك
في صياغة الخبر: كلما كان مثيراً ومليئاً بالعواطف يجب توخي الحذر والانتباه أكثر.
أصل الرسالة: حيث يمكن التحقق من قبل الكاتب وهيئة النشر في ذلك.
بحث المصادر: ماذا تقول المصادر الأخرى حول نفس الموضوع؟
أصل محتوى المادة: عند إدخال محتوى الخبر في محرك البحث ضمن شبكة الأنترنت يمكن معرفة مكان نشر هذه المعلومات بالفعل.
الحقائق والأرقام: عند ذكر الدراسات يمكن التحقق من صحة المعلومات من خلال الرجوع للدراسات الأساسية.
الصور ومقاطع الفيديو: يمكن التحقق منها تقنياً، على سبيل المثال من خلال لقطات الشاشة والبحث من خلالها في محرك البحث غوغل أو يوتيوب التي تتوفر فيها خدمة فحص المحتوى الرقمي.
المصادر:
www.lmz-bw.de
www.dw.com
https://correctiv.org/faktencheck/
www.lpb-bw.de
tun22041905
www.tuenews.de

Faktencheck im Internet. Foto: tünews INTERNATIONAL / Martin Klaus.

 5,796 total views,  2 views today

TÜNEWS INTERNATIONAL

Related posts