الزكاة في الإسلام

علا محفوظ

دفع الزكاة للمحتاجين واجب ديني، يستمد المسلمون أحكامه مباشرة من القرآن. الأشخاص المتدينون الذين هربوا إلى ألمانيا يطبقون هذه الشريعة أيضًا. الزكاة ركن من أركان الإسلام الخمسة، لذلك يعتبر عدم الامتثال لتطبيقها ذنب كبير. الكلمة العربية الزكاة لها معنى “التطهير” و “الزيادة” وتعني أن “من دفع الزكاة طهر الله ثروته وزادها”. المسلم الذي ليس عليه دين أو الذي لا يعيش دون مستوى الكفاف يجب أن يتبرع بما مقداره 2.5 في المائة من “صافي رأس المال الثابت” سنويًا. ويشمل هذا الأموال والاستثمارات والذهب والفضة والعقارات وكذلك بعض المنتجات الزراعية والثروة الحيوانية. ولكن هذا لا يشمل المقتنيات الشخصية مثل المنزل أو السيارة أو أثاث المنزل أو المكت
قواعد حساب الزكاة دقيقة للغاية وتدفع عند بلوغ حد النصاب. النصاب هو أدنى قيمة يبدأ منها وجوب دفع الزكاة. وتجب على المسلمين البالغين. من أجل تحديد النصاب، يجب حساب القيمة النقدية 85 جرامًا من الذهب سنويًا. في الوقت الحالي، يقدر بحوالي 4800 يورو. يجب على المسلمين التبرع بنسبة تتراوح بين 5 و10 في المائة من المحاصيل، وذلك تبعاً للطريقة التي يحتاجها المزارع لري حقوله. تصل المحاصيل والثمار حد النصاب عند بلوغها 612 كجم عند بعض المذاهب الدينية و975 كجم عند البعض الآخر. وفقًا للقرآن (سورة التوبة، الآية 60) يمكن صرف الزكاة على المجموعات الثمانية التالية: الفقراء والمساكين والمسافرين الذين تقطعت بهم السبل، ومن يجمع ويدير الزكاة. من أجل تحرير العبيد والأسرى، ومن كان عليه دين لا يستطيع سداده، في سبيل الله على سبيل المثال: الذين ليس لديهم دخل ثابت لأنهم يعملون في خدمة الإسلام لذلك يمكنهم أيضًا الحصول على الزكاة. في بعض البلدان مثل المملكة العربية السعودية والأردن والسودان، تعتبر الزكاة التزامًا قانونيًا يجب التقيد به، كما يتم تحصيل المدفوعات والتحكم فيها من قبل مؤسسات الدولة. من ناحية أخرى في بلدان مثل سوريا تُدفع الزكاة مباشرة إلى المجموعات المستفيدة التي يحددها المتبرع وعادةً ما يتم دفعها في شهر رمضان. في ألمانيا أيضًا لا توجد سلطة على المسلمين لتنفيذ دفع الزكاة

tun22052404

www.tuenews.de

Geldscheine. Foto: tünews INTERNATIONAL / Mostafa Elyasian.

 7,566 total views,  6 views today

TÜNEWS INTERNATIONAL

Related posts