الخرافات: السعادة وسوء الحظ

وفقاً لتعريف القاموس الألماني الشهير -دودن- فإن الخرافات هي اعتقاد خاطئ في فعالية القوى الخارقة للطبيعة عند بعض الأشخاص أو الأشياء وتشمل هذه الأقوال أو الرموز أو الطقوس التي تُمارس في الحياة اليومية. تختلف الخرافات من ثقافة إلى أخرى، وغالباً من منطقة إلى أخرى. في مكتب تحرير “تونيوز إنترناشيونال” جمعنا الأمثلة التالية من أفغانستان وسوريا وألمانيا: تَعتبر العادة القادمة من سوريا فأل خير للزواج: حيث تقوم العروس قبل الزفاف بلصق قطعة من العجين على مدخل منزل زوجها، إذا التصقت العجينة، فهذا يُعتبر فأل خير وعندما تسقط قطعة العجين فهذا يُعتبر فألاً سيئاً.
في أفغانستان، لا يتم عقد النِكاح بين احتفالين وذلك لتجنب سوء الحظ أو الطالع السيء في الزواج.
بالمقابل يوجد مثل من ألمانيا يقول: لا يُمكنك أن تكون محظوظاً إلا في الحُب أو في اللعب -على سبيل المثال عندما يخسر الشخص في لعبة الورق فإنه يشعر بالراحة لإنه سيكون محظوظ في الحُب
القهوة هي جزء مهم في العديد من الثقافات لمثل هذا الموضوع، مثلاً في سوريا أي شخص يسكب القهوة عن طريق الخطأ فإن ذلك ووفقاً للعوام، هو فأل خير للمستقبل. كما وترتبط الشظايا بالأرواح الشريرة في مختلف الثقافات: في سوريا يُعتبر كسر كوب فارغ كسراً للشر. عندما يحدث مثل هذا الشيء يُقال إنه -كُسِرَ الشرْ- أيضاً في ألمانيا تُعتبر شظايا البورسلان جالبة للحظ
قبل فترة وجيزة من حفل الزفاف، غالباً ما يكون هناك “حفلة توديع العزوبية”، يتم فيها إحداث ضجيج وصخب من خلال رمي الخزف على الأرض بقوة، وذلك لإبقاء الأرواح الشريرة بعيدة عن حفل الزفاف، وذلك لأن الزُجاج وشظايا المرايا تعتبر جالبة لسوء الحظ.  كانت جدة أحد أعضاء هيئة التحرير في تونيوز إنترناشيونال تقول دائماً: “الأحذية على الطاولة تجلب سوء الحظ”. وقد أُخذ هذا في عين الاعتبار ضمن العائلة، على سبيل المثال، لا يتم تفريغ الأحذية التي تم شِراؤها حديثاً على الطاولة، ومع ذلك لا أحد يعرف هذه العادة
في أفغانستان، يقول المثل إنه لا ينبغي قص أظافر أصابع اليدين والقدمين في نفس اليوم، وبالتأكيد ليس في المساء، وإلا فإنه سوف يجلب سوء الحظ

tun22062801

www.tuenews.de

Verschütteter Kaffee bringt Glück. Foto: tünews INTERNATIONAL / Martin Klaus.

 9,067 total views,  7 views today

TÜNEWS INTERNATIONAL

Related posts