خطورة العمل بالصحافة – العاملون في الوسط الاعلاميللعام الماضي.

العاملون في الوسط الاعلامي معرضون للخطر اكثر من باقي القطاعات وبشكل خاص في كل من سوريا، المكسيك، أفغانستان، باكستان والصومال. ويظهر ذلك من خلال إحصاءات منظمة مراسلون بلا حدود (ROG) للعام الماضي. ففي نهاية 2019 زُجَ 389 من الإعلاميين في السجون في جميع أنحاء العالم، أي بنسبة زيادة تقدر 12 في المئة مقارنةً بسنة 2018. يتواجد في السجون الصينية لوحدها 120 اعلامياً. و قد قُتل ما لا يقل عن 49 صحفياً واختطف ما لا يقل عن 57 في نهاية العام. ففي سوريا على سبيل المثال ووفقاً لما ذكرته ROG، يوجد 26 من الإعلاميين في السجون. غير أن تنظيم الصحفيين يتوقع حالات أكثر بكثير. والسبب يرجع الى ” اختفاء الكثير منهم في السجون السورية”. المزيد من المعلومات:
www.reporter-ohne-grenzen.de/jahresbilanz

 

 

 

 

894 total views, 3 views today

Related posts

Leave a Comment