من كيس السكر إلى كيس المدرسة

عادات

من كيس السكر إلى كيس المدرسة

قبل بضعة اسابيع كان الوقت قد حان مرة أخرى و احتفل العديد من الأطفال بيومهم الأول في المدرسة،

يتضمن هذا بالضرورة حقيبة المدرسة وكيس السكر، الذي يحمله التلميذ فخورا بين ذراعيه.

بغض النظر إن كان إن كان ذاتي الصنع أو تم شراءه جاهزا،كبيرا أو صغيرا،مستديرا أومضلعا، صورة تذكارية مع حقيبة المدرسة وكيس السكر تعتبر بداية مهمة للمرحلة الجديدة من الحياة، كل منا لديه في ألبومه.

من الصب تصديقذلك،لكن تاريخ كيس المدرسة يعود إلى ٢٠٠ عام تقريبا،لايمكن تحديد تاريخ معين،ولكن تم ذكره بالفعل عام ١٨١٧ في تقرير مفاده،أن طالبا في jena  حصل على كيس كبير من الحلويات للالتحاق بالمدرسة.

في وقت سابق قيادل لأطفال المدارس أيضا أن شجرة كيس السكر تنمو في قبو المدرسة،فإذا نضجت الفاكهة(أي أكياس السكر) فعندها يكون الوقت قد حان للذهاب للمدرسة، وهكذا تم تأكيد أن الطفل مع كيس السكر هو جاهز للذهاب للمدرسة،وحتى هذا اليوم لايزال الحديث عن(الاستعداد للمدرسة).

يظهر التاريخ أن ادخال كيس السكر لطفل المدرسة وانتقال الطفل للحياة المدرسية اليومية يتطلب ان يُحلّى عن طريق كيس السكر الذي هو الاسم الأصلي.

عند الالتحاق بالمدرسة،يتعين على الأطفال اتباع العديد من القواعد الجديدة،والتعود على بيئة جديدة، وهذا ممكن أن يخلق شعور بعدم الراحة والقلق، وفي الوقت نفسه حماة ABC فخورون بأنهم يكبرون ويصبحو مستقلين.

مع كيس السكر هي إشارة واضحة ومرئية(أنا الآن طفل في المدرسة)

وليسهل الانفصال عن الروضة والاجتماع مع طلاب الصف الأول الآخرين، لذلك فإن كيس المدرسة هو الراحة والدافع في نفس الوقت.

في ألمانيا لاغنى عن كيس المدرسة والرمزية المرتبطة به.

في بعض الأحيان يتم ذلك أيضا مع الطفل الذاهب إلى الروضة أو إلى المدرسة التحضيرية،ثم من المهم جدا أن يحمل الطفل بين ذراعيه في اليوم الأول الكبير،وغالبا ماتترك هذه المهمة للوالدين.هم لديهم الامكانية إما لشراء كيس مدرسة جاهز او لمسك مقص الحرف اليدوية وصنعه بأنفسهم،لا يتوججب عليك أن تشعر بتأنيب الضمير لأنه حتى الأكياس الجاهزة مناسبة من حيث اللون والزخرفة لرغبة الطفل واهتمامه،ولاتفقد رمزيتها.

من يفضل الأعمال اليدوية،يمكنه أن يصنع الكيس جنبا إلى جنب مع طفل المدرسة المستقبلي أو لوحده كمفاجأة، وهذا تقرره الأسرة،كما وأنه يعتمد على رغبة ومهارة طفل المدرسة نفسه.

إذا لم تكن موهوبا كفاية ولكن أيضا لا تريد شراء كيس مدرسة جاهز،لهؤلاء يوجد أيضا مجموعات حرفية أكياس المدرسة فيها أجزاء زينة جاهزة معدة مسبقا .

من خلال ترتيب مختلف للأجزاء ينشاء كيس مدرسة في نسخة فرديةwww.schulstart.de يوجد زخارف مختلفة..

لسنوات عديدة كان هناك تقليد حقيبة الأشقاء، هنا يحصل الأشقاء الأصغر سنا أو حتى الأكبر سنا من أطفال المدرسة على كيس مدرسة صغير ممادلوء لتجنب الغيرة بين الأشقاء

فيما اذا كان ذلك مجدياً أو أنه يجب على كل طفل الاحتفال بشكل مفرد فذلك تقرره كل عائله لنفسها.لكن هناك. شيئا واحد مؤكد:القادم”أول يوم في المدرسة”قادمٌ لا محال.

3,230 total views, 119 views today

Related posts

Leave a Comment