مقصد سياحي سوري قديم على عملة قديمة

منى هينله
هناك حالات تتحد فيها العملات المعدنية جيدًا مع المصادر الأدبية وتكملها بصريًا. إنه نفس الشيء مع العملة المعروضة هنا. وهي عملة برونزية تزن 17.23 غ وقطرها 3 سم. على الوجه الامامي صورة للإمبراطور الروماني فيليب الثاني. يرتدي إكليل من الغار ودرع وعباءة ملفوفة على ظهره. يشير النقش الى اسم الامبراطور باليونانية القديمة. بينما يظهر على الوجه الخلفي للعملة الآلهة أتارجاتيس. تجلس على ظهر أسد يتقدم نحو الامام. تمسك في يدها اليمنى صولجان وعلى رأسها ترتدي تاجًا. يسميها النقش اليوناني القديم “آلهة هيرابوليس (منبج) السورية”
كانت مدينة هيرابوليس القديمة هي المكان الرئيسي لعبادة أتارجاتيس، التي كانت تُعبد بصفتها الآلهة الأم، وعشيقة البحر والحيوانات، وكآلهة للحب والحرب وآلهة القدر والحماية. اليوم تسمى منبج وتقع في شمال سورية، وهي مصدر عملتنا أيضاً. لسوء الحظ، بصرف النظر عن بقايا قليلة من سور المدينة، لم يبقى الكثير من المدينة القديمة، بسبب الأبنية الحديثة. ومع ذلك، فإن الكاتب الساخر لوقيان السميساطي (لوقيانوس السوري)، الذي عاش في القرن الثاني الميلادي، يقدم تفاصيل عن المعبد وعبادة أتارجاتيس. هذا المصدر فريد من نوعه من عصر الإمبراطورية السورية ويساعدنا على اكتساب نظرة ثاقبة حية لممارسة العبادة في منطقة ليس لدينا فيها سوى القليل من الأدلة الأثرية بصرف النظر عن العملات المعدنية

 

Bronzemünze aus Hierapolis. Die Vorderseite zeigt das Portrait des Kaisers, die Rückseite zeigt das Kultbild der lokalen Gottheit Atargatis (https://www.ikmk.uni-tuebingen.de/object?lang=de&id=ID7879). Foto: Stefan Krmnicek.

يصف لوقيان في كتاباته شكل تمثال أتارجاتيس، الذي لم يعد موجودًا: “في هذا الجزء الداخلي من المعبد تقف التماثيل […] جالسة على أسود […] في يدها صولجان وفي اليد الأخرى مغزل، على رأسها تاج برجي محاط بالأشعة. كما أنها مزينة بحزام […] بالإضافة إلى أنها مغطاة بالكامل بصفائح من الذهب مرصعة بأحجار كريمة، بلون أبيض وازرق مائي ولون ناري”. لا يمكن تمييز كل هذه السمات الصغيرة مثل المغزل والحزام على العملة المعدنية، لأن حجم العملة أصغر من أن تصور مثل هذه التفاصيل
من خلال الاعمال الأدبية التي كتبها لوقيان، لدينا الفرصة لمقارنة تمثال أتارجاتيس الموجود على العملة المعدنية ومعرفة المزيد عن عبادة الإلهة ومعبدها. يصف لوقيان هذا بأنه أكبر معبد في العالم وأكثرها احترامًا، ويقدم تقارير عن المهرجانات في المدينة التي اتى إليها الحجاج من أماكن بعيدة. كان معبد أتارغاتيس ذا أهمية خارج النطاق الإقليمي ولعب أيضًا دورًا مهمًا لسكان هيرابوليس، لأنه جلب السياح والمال والسلع التجارية إلى المدينة. ينعكس هذا أيضًا في العملة الامبراطورية، حيث تم تسمية الإلهة السورية وتصويرها في النقش على جميع العملات المعدنية تقريبًا من هيرابوليس، كما هو الحال في عملتنا المعدنية
كُتب النص السابق في الفصل الدراسي 2021/22 في معهد الآثار الكلاسيكية في جامعة توبنغن في ندوة بعنوان “على الساحل وفي الصحراء. عملات سوريا القديمة” تحت إشراف البروفيسور ستيفان كرمنيسك. كانت الندوة مخصصة للعملات القديمة واسعة الانتشار في المدن السورية القديمة وخلفيتها الثقافية والدينية والسياسية. يتم عرض نصوص مختارة من المشاركات الطلابية في هذه الندوة على موقع تونيوز انتراناشيونال حتى يتمكن أكبر عدد ممكن من الأشخاص من قراءة النتائج المثيرة للاهتمام

tun22102501

www.tuenews.de

Bronzemünze aus Hierapolis. Die Vorderseite zeigt das Portrait des Kaisers, die Rückseite zeigt das Kultbild der lokalen Gottheit Atargatis (https://www.ikmk.uni-tuebingen.de/object?lang=de&id=ID7879). Foto: Stefan Krmnicek.

001722

001723

 

 

 12,064 total views,  279 views today

TÜNEWS INTERNATIONAL

Related posts