الصحافة تزداد خطورة كل عام

يزداد اعتقال الصحفيين أثناء قيامهم بعملهم. في الأول من ديسمبر 2021، كان 488 إعلاميًا رهن الاحتجاز في جميع أنحاء العالم. وهذا أكثر بنسبة 20 في المئة عن العام 2020. منظمة مراسلون بلا حدود تحصي عددًا كبيرًا من الحالات في الصين وميانمار وبيلاروسيا: 212 صحفيًا. كما يعتبر 65 إعلامياً حاليا من المخطوفين. حدثت معظم عمليات الاختطاف في سوريا والعراق واليمن. وفقًا للإحصائية السنوية لحرية الصحافة ، توفي عدد أقل من الصحفيين بسبب عملهم عن المعتاد. وتوفي ستة من بين 46 قتيلا في أفغانستان. العدد الإجمالي أقل من أي وقت مضى منذ 20 عامًا، حسب منظمة الصحفيين. تدهور وضع المرأة في وسائل الإعلام بشكل ملحوظ. 60 صحفية في جميع أنحاء العالم في السجن – أكثر من ثلثهن في الأول من ديسمبر من العام الماضي وأكثر من اثني عشر في المائة من جميع المتضررين.

كما تحتفظ مراسلون بلا حدود بترتيب حرية الصحافة. تحتل ألمانيا المرتبة 13 من أصل 180. حرية الصحافة ضعيفة للغاية في العراق (المرتبة 163) وسوريا (173) وإيران (174) وأفغانستان لا يزال في المرتبة 122. وقد استولت طالبان على السلطة في البلاد في أغسطس فقط.

للمزيد من المعلومات:

www.reporter-ohne-grenzen.de/jahresbilanz/2021

tun21121601

Zeitungen. Foto: tünews INTERNATIONAL / Mostafa Elyasian.

المزيد من المعلومات حول كورونا بلغتكم اضغط هنا

 2,642 total views,  16 views today

TÜNEWS INTERNATIONAL

Related posts